تنمية المهارات من داخل البيت

تنمية المهارات من داخل البيت

حاجات كتير ممكن تدخل في بناء شخصية أطفالنا زى المدرسة والعيلة والأصدقاء، لكن يظل البيت عليها العامل الأكبر، فـ إما يخرجلنا طفل اتكالي سلبي ملهوش دور فعال في المجتمع، وإما يخرجلنا طفل مسئول قادر على دعم ومشاركة الآخرين.

وزي ما وجود الطفل في المدرسة واندماجه مع اطفال من عمره في ورش وكورسات واحتكاكه بالشارع عمومًا بيكتسب منه مهارات وبيضيف الكثير لشخصيته، فبرضو وجود الطفل في البيت ممكن يكتسب منه مهارات لا حصر لها.

 اغلب الأطفال حاليًا في البيوت محصور نشاطتهم على الكارتون والموبايل وده خطأ تمامًا، لأن البيت بيئة خصبة لتنمية المهارات بدون أدوات خاصة مكلفة، فمجرد إشراك طفلك في الأعمال المنزلية كطي الغسيل، وتجميع الجوارب سويًا، والمشاركة في تحضير مائدة الطعام ورص الأطباق، والكنس بالمكنسة الكهربائية؛ كل تلك الأنشطة البسيطة تقوي عضلات الطفل وتؤزر حركة اليد بالعين، وتجعل الطفل يشعر بقيمته في المنزل، كما أن مهارات التحاور والاتفاق مع أفراد الأسرة حول طلبات المنزل وقائمة التسوق، وكذلك مهارات المناقشة وترتيب الأدوار في قائمة المهام الأسبوعية الخاصة بأفراد المنزل، تخلق طفلًا إيجابيًا قادر على المشاركة الفعالة في المستقبل.

أول مرة تطلب من عمر تويز؟

احصل على

عرض ترحيبى!

خصم 15%

سيتم تطبيق الخصم مباشرة على طلبك الأول