بيكس المصور باللغة العربية

-15%
تخفيض!

بيكس المصور باللغة العربية

0 out of 5

السعر EGP650.00سعر الخصم EGP552.50

Offer Ends In:
2Days14Hours37Minutes07Seconds
Availability: المتوفر في المخزون 1 فقط رمز المنتج: 3263 التصنيفات: , , , الوسوم: ,
عرض السلة

الوصف

قاموس بيكس

  • قاموس بيكس المصور باللغة العربية
  • يتكون من ( حافظة ملفات، 2 حافظة ورق مزودة بسوستة، أكثر من 600 صورة مزودة بكلمات ذات جودة عالية، وغيرها)
  • مناسب لأطفال زوى الأحتياجات الخاصة (التوحد) ويمكن أستخدامه مع الطفل للكلام
  • بمثابة قاموس كلمات فى شكل صور للتواصل مع الطفل ولتواصل الطفل مع الأشخاص من حوله
  • يشتمل على مجموعة من:
    – الأشكال – الألوان – أرقام – الإشارات الأساسية
    – الأوقات – المناسبات – أماكن – وسائل المواصلات – ألعاب – الحيوانات -الأفعال – الصفات
    -الأشخاص – المشاعر -جسم الإنسان – الملابس
    – المأكولات – المشروبات -الرعاية الذاتية -معكوسات
جميع الصور مزودة بجزء لاصق حتى يستطيع الطفل أن يقوم بلصقها فى الجزء الخاص بها

نظام او برنامج بيكس PECS (Picture Exchange Communication System)

التواصل عن طريق تبادل الصور

ارشادات نجاح البرنامج :

  1. تصميم فرص كثيرة لتعليم الطفل كيفية الطلب اكثر من مرة لزيادة السرعة والاتقان على الاقل 30 فرصة خلال اليوم
  2. اذكر اسم الشىء المعطى للطفل لتسهيل عملية الربط بين المدلول والشىء نفسة
  3. عدم السؤال (ماذا تريد) الا فى المرحلة الخامسة فقط
  4. تقبل الطفل كما هو ومراعاة القدرة او عدم القدرة
  5. مراعاة الفروق الفردية بين الاطفال حتى وان اشتركا فى نفس التشخيص
  6. اختبار الطفل بطريق غير مباشر اكثر من مرة للتاكد من اتقانة للمرحلة التى يتدرب عليها
  7. لا يتم الانتقال من مرحلة الا الاخرىالا بعد الانتهاء من الاولى وباتقان تام
  8. الصبر والتكرار وعدم استعجال النجاح
  9. التاكد من الطفل انجز الهدف الاساسى من البرنامج وهو التواصل تلقائيا مع الاخرين من دون وسيط

مراحل البرنامج :

المرحلة الاولى

رفع يد الطفل بالصورة المحببة لدية ( على الاقل 20 صورة)

الهدف الاساسى

رفع الطفل لصورة المحببة لدية بمجرد رؤيتها ووضعها فى يد المدرب
يراعى فيها :
  • اسلوب التعزيز والتدعيم
  • المساعدة والاقلال منها تدريجيا
  • التذكير خلال الفرص المتاحة فى اليوم مع مراعاة الاقلا تدريجيا

المرحلة الثانية

ذهاب الطفل الى ملف التواصل ونزع الصورة المحببة لدية الهدف الاساسى

1. زيادة المسافة بين المدرب والطفل
2. زيادة المسافة تدريجيا بين الطفل والصورة
3. زيادة عدد الاشياء المفضلة للطفل
يراعى فيها
مساعدة الطفل للمدرب فى اكمال ملف التواصل
التدريب على المسح البصرى للبحث عن الشىء المضل
عدم رفض اى شىء يطلبة الطفل طالما احضرة بنفسة

المرحلة الثالثة

اختيار الطفل للصورة المحببة لدية من وسط مجموعة صور الهدف الاساسى
1. زيادة الانتباة
2. محتوى الصورة ومعناها
3. التميز بين محتوى الصورة وغيرها
4. الاختيار بين ما يرغبة ومالا يرغبة
يراعى فيها

i. مراجعة قائمة الاشياء المحببة للطفل

ii. الانتقال التدريجى بين الصور ورموزها

iii. عدم التسرع فى استخراج الاستجابات

iv. حمل ملف التواصل فى امكن يذهب الية الطفل

iv. فهم معنى الصورة حتى وان كانت غير ملونة

 

المرحلة الرابعة

عمل جملة من الصور تبدء ب (اريد………….) من وسط صور ( 20-50 صورة)
الهدف الاساسى
1. طلب الطفل للاشياء المفضلة حتى وان كانت خارج نطاق الرؤية
2. التقاط لفظ اريد ووضعة على شريط الجمل بملف التواصل
3. التوجة بالجملة الى المدرب
يراعى فيها
i. تعليم الطفل وصف ما يطلبة
ii. تكرار الكلمات الخاصة بالجمل التى تدرب عليها الطفل
iii. تعزيز الطفل فى كل محاولة

المرحلة الخامسة

طلب اكثر من شىء بشكل تلقائى والاجابة عن سؤال (ماذا تريد)
الهدف الاساسى
1. اجابة الطفل عن سؤال ماذا تريد
2. اتقان الطفل لجملة ( اريد ………)
3. التدرج فى وضع رمز ماذا تريد ثم اريد
4. التدريب حتى الاتقان
5. تعميم المرحلة مه الاخرين غير المدرب والاهل
يراعى فيها
i. تنمية مهارات الدقيقة لزيادة الانتباة والثقة بالنفس
ii. عدم التسرع فى استخراج الاستجابات
iii. تعميم المرحلة مع الاخرين
v. الاقلال من المساعدة حتى تختفى نهائيا

المرحلة السادسة

الاجابة على الاسئلة تلقائيا
الهدف الاساسى
1. الاجابة عن اسئلة (ماذا تريد-ماذاترى-ما عندك)
2. التواصل مع الاخرين دون وسيط( الهدف الاساسى من البرنامج)
برنامج بيكس …لأطفال التوحد:
طريقة pecs من طرق التواصل الغير لفظي مع الأطفال الصغار و الأطفال المعاقين الذين يجدون صعوبة في التواصل اللفظي مع الآخرين….
و سنعرض بشكل موجز هذه الطريقة لتوضيحها:
المرحلة الأولى
التبادل الحركي The Physical Exchange
الهدف في هذه المرحلة أن يلتقط الطفل الصورة المرغوب فيها ويتجه نحو المدرس ويضعها في يده.
نبدأ هذه المرحلة بتقييم المعززات بالنسبة للطفل Rein forcer assessment لكي يكون المدرب على وعي مسبق بالأشياء المفضلة جداً لدى الطفل. ويتم بهذه الطريقة:
1. وضع العديد من المعززات (الأشياء المفضلة) أمام الطفل مثل (البطاطس- بونبون- بيبسي) ونلاحظ أي الأشياء يحاول الطفل الحصول عليها عدة مرات. ولكن نتأكد أن هذا الشيء مفضل عن غيره يجب أن يختاره الطفل ضمن الأشياء على الأقل ثلاث مرات متتالية مع تغيير مكانه ضمن المعززات الأخرى في كل مرة.
2. وضع جدول لترتيب الأشياء المفضلة عند الطفل من مأكولات … لعب… أداوت.
3. يتم تصنيف الأشياء في درجات مفضلة جداً / مفضلة فقط/ غير مفضلة.
المرحلة الثانية:
التلقائية في الأداء Expanding Spontaneity
الهدف هنا أن يتجه الطفل إلى اللوحة المعلم عليه الصور ويخلع الصورة منها ثم يتجه إلى المدرس ويسلمه الصورة في يده.
– نضع أحد الصور لشيء مفضل على لوحة يسهل انتزاع الصورة منها أو إعادتها لها. وذلك باستخدام (الفيلكرو) لاصق أحذية الكوتشي.
– تعليم الطفل سحب الصورة، يتم في هذه المرحلة المساعدة البدنية لتعليم الطفل أن يذهب للوحة الصور ويسحب بيده الصورة ثم يعود ليعطيها للمدرس.
– لا يجوز أن نقول (لا) بل نعطي الطفل الصورة الصحيحة التي يرى أنها المرغوب فيها ثم إعطاءه الشيء المرغوب فيه فور إعطاءه الصورة.
– تعليم الطفل أن يذهب للمدرب لطلب الشيء: نقوم بتوسيع المسافة بين الطفل والمدرب تدريجياً وفي هذه المرحلة تكون الصورة أو اللوحة المعلقة دائماً قريبة من الطفل والمدرب يبتعد تدريجياً.
المرحلة الثالثة
التمييز بين الصور Picture Discrimination
الهدف هنا أن يدرب الطفل على الذهاب إلى لوحة الصور ويختار صورة مناسبة من بين عدة صور ثم يذهب ويعطيها للمدرس.
– يجلس الطفل والمدرب على منضدة يواجه كل منهما الآخر حيث يكون لديهم صور عديدة لأشياء مرغوب فيها وأشياء غير مرغوب فيها أو غير مفضلة.
– التمييز بين الشيء المرغوب والغير مرغوب فيه:
في هذه المرحلة نقوم بترتيب موقف معين بحيث نتأكد من حاجة الطفل لشيء معين الآن.
ونقوم بتقديم لوحة الصور في صورتين أحدهما المرغوب فيها والأخرى لشيء غير مرغوب فيه فإذا قام الطفل بإختيار الشيء المرغوب فيه فيجب على المدرس أن يمدحه بسرعة (ويعطيه الشيء المرغوب فيه)، أما إذا اختار الطفل الشيء الغير مرغوب فيه فيقوم المدرب بإعطائه له دون أي تعليق لفظي.
المرحلة الرابعة
بناء الجملة Sentence Structure
الهدف في هذه المرحلة أن يطلب الطفل أشياء موجودة وأشياء غير موجودة مستخدما جملة متعددة الكلمات.
– ويذهب إلى الكتالوج ويختار الصورة المعبرة عن (أنا أريد… ) ثم وضعها على شريط. واختار الصورة للشيء الذي يرغب فيه ويضعها بجانب هذه العبارة على الشريط، ثم يقوم الطفل بإعطاء الشريط إلى المدرس. وفي نهاية هذه المرحلة يكون لدى الطفل من 5- 20 صورة من خلال التواجد مع عدد كبير من المدربين.
المرحلة الخامسة
الإستجابة للسؤال ماذا تريد؟ Responding to what do you want?
– ويحتاج الطفل بعض المساعدة من المدرب حتى يتعود على الذهاب للوحة التي بها الصور أو إحضار الكتالوج عندما يسمع السؤال. ماذا تريد؟
– يذهب المدرب مع الطفل إلى لوحة الصور ويشير بيده إلى كارت (أنا عايز) ويردد في نفس الوقت (أنت عايز إيه؟) ويعطي الطفل الفرصة في نزع صورة عبارة (أنا عايز كرة) وإعطائها للمدرب.
المرحلة السادسة
التعميم والإستجابة التلقائية Responsive Spontaneous
في هذه المرحلة يستجيب الطفل للعديد من الأسئلة المختلفة مثل:
– ماذا تريد؟
– ماذا ترى؟
– ماذا تفعل؟….. وهكذا.
– نستخدم في هذه المرحلة كروت أو صور معبرة عن (أنا أريد – أنا أرى- أنا أفعل- أنا عندي…) ونضع مع ذلك صور أخرى.
نظام التواصل عن طريق تبادل الصور
هذه الطريقة ايضا من الطرق المشهورة والتى تطبق فى المراكز المتخصصة فى الخارج فى الولايات المتحدة وبريطانيا وهى تابعة
Lori Frost & Andrew Bondy
Pyramid Educational Consultant
وهدفها تعليم الطفل الذى يعاني من ضعف فى التواصل اللغوى طريقة تواصل مساعدة سواء كان هذا الطفل مشخص بالتوحد ام مشخص بالضعف فى التطور اللغوي فقط…
وهذه الطريقة تتضمن استعمال الصور على شكل بطاقات صغيرة…وتتلخص فى ان الطفل يدرب على اعطاء الصورة المناسبة للمعلم او الام عندما يرغب فى شئ ما …مثل ان يبادر ويقدم بطاقة الحلوى الى معلمه اذا اراد قطعة حلوى…او يقدم صورة اللعبة التى يريدها الخطبعا هذا فى المراحل المبتدئة من التدريب
اما فى المراحل المتقدمة …يدرب الطفل على تكوين جملة كاملة عن طريق رص البطاقات الخاصة بهذه الجملة على ملف لاصق
وعلى سبيل المثال انا اريد ان العب المراجيح …فهناك صورة خاصة انا اريد صورة اخرى للمراجيحفيرص الطفل البطاقتين بجانب بعضها لتكوين الجملة
ويقول دكتور بوندي ان طريقة تبادل الصور التى قام بانشاءها …هى افضل من طريقة التواصل عن طريق الاشارة التى قد لا تستخدم اللغة …كذلك هي افضل من نظام التواصل عن طريق الصور الذي يعتمد فقط على الاشارة للصورة …حيث ان الطفل قد يجد صعوبة فى الاشارة الى الصورة او قد يشير الى صورتين بدل واحدة …او قد لا يحصل على انتباه المعلم او الام عندما يشير للصورة …ولكن طريقة تبادل الصور هى مختلفة …حيث ان الطفل هنا هو الذى يبادر ويختار الصورة من بين مجموعة من الصور ويعطيها الى يد المعلم اى انه لا يشير باصبعه فقط
وقد ذكر د بوندي ان طبق هذه الطريقة على 85 طفل عمرهم خمس سنوات او اصغر …ولم يكن لديهم لغة عند دخولهم المدرسة …66 من هؤولاء الاطفال الذين استعملوا برنامج بكس لتبادل الصور لمدة تزيد عن السنة الواحدة …وجد ان 44 منهم اصبح لديه لغة يعتمد بها على نفسه تماما …و14 طفل يستعمل اللغة بالمساعدة مع الصور او الكلملت المكتوبة
التدريب على هذا البرنامج يحتوى على تدريب على اربعة مراحل …تبدا بالمرحلة الاولى …حيث يتطلب التدريب ان يكون هناك شخصين بالغين مع الطفل احدهما امام الطفل والاخر يجلس خلفه …حيث ان الشخص الذى فى الخلف يساعد الطفل بشكل عملى بان يضعع يده فوق يد الطفل ويمسك بالبطاقة ويناولها الى الشخص الاخر… مع استعمال التعزيزات المناسبة
ويستعمل البرنامج صور البورد ميكر من شركة ماير جونسون .
برنامج بيكس بين مؤيدين ومعارضين:
برنامج التواصل بتبادل الصور PECS
Picture Exchange Communication System
صمم ” بوندي وفروس ” طريقة تساعد الاطفال التوحديين على التعبير عن احتياجاتهم بشكل سهل وسريع من خلال تبادل الصور .
فى البداية كان هذا البرنامج يطبق على :
– الأطفال الذين لا يستطيعون التعبير إطلاقا في سن السنوات الاولي للطفل فقط ، وبعد التعديل يطبق الآن على جميع الأعمار .
– الأطفال الذين يعانون من ترديد الكلام Echolalia بدرجة تعوق التواصل .
فكرة البرنامج :
اكتساب اللغة وخاصة مع أطفال التوحد يستغرق وقت طويل حسب حالة الطفل خصوصا في الحالات الشديدة ، وخلال هذه الفترة لا يستخدم الطفل سوى سحب يد الآخرين أو الإشارة للتعبير عن رغباته أو يأخذ حاجته بنفسه .
فدعت الضرورة إلي استحداث برنامج لدعم التواصل و التعبير عن رغبات واحتياجات الطفل وذلك خلال تدريبه على التواصل بالصور ، وتدريجياً يقل استخدام الصورة ويحل محلها الكلمات والجمل حسب التطور .
حيث أن استخدام الصور في التعبير يسهل على الطفل التوحدي اختيار الكلمات المناسبة في الجملة ، كما يسهل عليه معرفة وترتيب كلمات الجملة طبقاً للقواعد النحوية.
مؤيدون بيكس PECS
جاء برنامج تبادل الصور PECS ليمنح الطفل التوحدي فرصة التوصل بالصور داخل سياق اجتماعي يكون الطفل فيه ايجابياً ومبادراً فى عملية التواصل ، حيث يتعلم الطفل التعرف على صورة الشيء الذي يرغبه ويأخذها ويقوم بإعطائها للمعالج أو القائمين على رعايته في مقابل أن يأخذ هذا الشيء الحقيقي في يده وعندما يقوم الطفل بفعل ذلك فإنه يبدأ في تطوير الاتصال بالآخرين .
الطفل التوحدي لا يميل إلى المعززات المعنوية ( المدح ، التقبيل ) بل يفضل الماديات المحسوسة ، بمعنى أن تكون مادة التدريب (الصور) للمعززات من المأكولات والمشروبات أولاً ثم الألعاب ثم الأشياء المحيطة.
لذلك فإن نظام الـPECS يأتي بنتيجة سريعة مع الطفل التوحدي لأنه يحصل على شيء مادي أو ملموس وفوري في مقابل تقديم الصور .
في المراحل الرابعة والخامسة والسادسة يتم تدريب الطفل على بناء الجملة من خلال الصور والاستجابة التلقائية والاستجابة للسؤال ماذا تريد ؟
معارضون بيكس PECS
يرى البعض أن نظام PECS يقلل أو يحد من إمكانية تعلم اللغة ونطق الأصوات والكلمات ويحصر الطفل على تبادل الصور فقط .
آخرين قالوا أن طريقة PECS تعتمد على استغلال نقاط القوة في فهم المعلومات البصرية واستشهدوا أن يوجد أطفال قدراتهم على التمييز والإدراك البصري ضعيفة
أدعي البعض ان برنامج بيكس يعلم الطفل الإشارة .
رؤيتي العملية :
” الرأي يحمل الصواب والخطأ “
أرى أن التعامل مع التوحد يحتاج إلي معرفة تامة بكل الفنيات والأساليب العلاجية لأنك تتعامل مع أطفال ذات بصمات مختلفة وأعراض ذات مجال واسع من التباين فما يجدي مع طفل ليس بالحتمية أن ينفع مع أخر .
” أنا لست مع أو ضد برنامج بيكس ، أنا وفق قدرات الطفل “
من خلال عملي مع أطفال التوحد ووفق دراسات منها دراسة قام بها ” بوندي وفروست ” على 66 طفل توحدي لا يتكلمن وهم في سن ما قبل المدرسة وخلال سنة واحدة من التدريب على نظام PECS
كانت النتائج كما يلي :
o 10% تعلموا الكلام واستخدموه للتواصل مع الآخرين .
o 25% استخدموا وسيلتين للتواصل : البيكس والكلام .
o 65% لم يتعلموا الكلام بل ظلوا معتمدين على الصور للتواصل .
وفي خلال سنتين من التدريب كانت النتيجة كما يلي :
o 59% أصبحوا يتواصلون مع الآخرين من خلال الكلام فقط .
o 30% أصبحوا يتواصلون مع الآخرين من خلال الكلام والصور .
o 11% أصبحوا يتواصلون مع الآخرين من خلال الصور فقط .
ونخلص من هذا أن هناك أطفال توحد ناطقين Verbal وهؤلاء يجب دعم السلوك اللفظي ومهارات التواصل المنطوق ، والبعض الأخر غير ناطق Non verbal وهم حالات شديدة تستوجب استخدام التواصل البديل Alternative communication مثل : بيكس وألواح التواصل الالكترونية مثل dyavox وغيرها ….
ولو تأملنا دراسة بوندي وفروست لوجدنا أنهم اختاروا عينة عشوائية اعتمدوا على سن ما قبل المدرسة ولم يحددوا القدرات
لذلك أري أن يتم التقييم الدقيق لقدرات الطفل التواصلية لاختيار البرنامج المناسب له مع مراعاة :
• العمر الزمني فكلما كان عمره صغير يمنح فرصه لتطوير مهاراته اللفظية إذا كان هناك دلائل وإشارات لفظية يستطيع الأخصائي الخبير من خلالها التنبؤ بان الطفل قادر على تكوين لغة تعبيرية منطوقة ، أما إذا تخطى الطفل عمر السابعة ولم يتواصل لفظيا وليس لديه اى تواصل لفظي يفضل استخدام التواصل البديل .
• قدرات الطفل حيث لها دور في تحديد نوع البرنامج سواء لفظي أو بديل .
•الظروف الاجتماعية والثقافية للأسرة لها دور كونها سوف تدعم البرنامج في المنزل والمجتمع .
• عند تطبيق برنامج بيكس يلزم دعم الكلام اللفظي أثناء التدريبات لكي تصبح الصورة مدخل لاكتساب اللغة وتطويرها.
من المعروف بان اضطراب التوحد يؤثر على عدة محاور أساسية من أهمها القدرة على التواصل سواء اللفظي أو غير اللفظي ولذلك فان احد أهم البرامج العلاجية التي لا بد أن يتلقاها الطفل المصاب بالتوحد هو برنامج علاج النطق واللغة بهدف إيصاله إلى مرحلة جيدة من القدرة على التواصل والتعبير اللفظي وبناء اللغة وتعديل الأخطاء اللغوية بحيث يستطيع الطفل استخدامها بشكل سليم, وفي حال عجز الطفل عن التواصل بشكل لفظي أو كان تواصله اللفظي محدوداً فلا بد لنا من الاستعانة بنظام تواصل بديل وهناك عدد من طرق التواصل البديلة التي من الممكن استخدامها مع الأطفال المصابين بالتوحد من مثل لغة الإشارة والتواصل من خلال الأجهزة التعويضية كالكمبيوتر وجهاز ال Go talk والتواصل من خلال الصور مثل التواصل من خلال نضام تبادل الصـور بيكس Picture Exchange Communication System (PECS) والذي هو موضوعنا الرئيسي في هذا المقال
ما هو نظام التواصل من خلال الصور PECS
هو نظام تواصلي يعتمد على مبادلة الصورة بشكل رئيسي للتعبير عن الحاجات الأساسية والتواصل مع الآخرين وقد طور هذا البرنامج كل من اندي بوندي ولوري فروست في عام 1994م ويعتبر طريقة تواصل بديلة للأطفال المصابين بالتوحد.
ماذا يتعلم الطفل في نظام الصور PECS
إن الأطفال المصابين بالتوحد لا يهتمون بالمعززات الاجتماعية كالمديح والثناء والاحتضان لذلك يبدأ البرنامج باستخدام المعززات المادية الوظيفية التي تجذب الطفل بشكل كامل نحو المردود أو المعزز لكي يطور وظائف تواصلية, إن أول وظيفية مهمة سيتعلمها الطفل هي الطلب وذلك في المراحل الأولى من التدريب حيث يتم التركيز على وظيفة الطلب بحيث يدمج فيها المعزز المادي مع المعزز المعنوي ليصبح المعزز المعنوي ذا قيمة لهذا الطفل, يتعلم الطفل في هذا النظام التواصل التلقائي أيضا لذلك لا بد من التقليل من التلقين سوء اللفظي أو الجسدي بشكل تدريجي في جميع المراحل.
ايجابيات برنامج PECS
“عندما بدأ طفلي باستخدام الصور في التواصل أحسست انه أصبح اقل عدوانية وأكثر رغبة في التواصل معي” أم لطفل مصاب بالتوحد.
“أهم ما في الأمر أن طفلي استطاع أن يخبرني ولو بطريقة الصور انه يريد أن يأكل بيتزا , كان هذا قمة سعادتي” أب لطفل مصاب بالتوحد.
من ايجابيات هذا النظام:
لا يتطلب أن تكون لدى الطفل مهارات مسبقة لتعليم التواصل من خلال بيكس.
أثبتت الأبحاث انه عند تعليم الأطفال المصابين بالتوحد التواصل من خلال الصور استطاع 89% منهمك تطوير مهارات النطق بعد فترة تتراوح بين سنه وخمس سنوات من التدريب.
يقلل من درجة الإحباط الناجمة عن عدم القدرة على التعبير عن الحاجات الأساسية بالنسبة للطفل المصاب بالتوحد.
يقلل من الإحباط الأسري الناتج عن عدم قدرتهم على فهم الطفل وكذلك عن السلوكات الناتجة عن ذلك.
فيديو قصير للتعريف بطريقة بيكس
You've just added this product to the cart: