الوصف

  • ليجو 1000 قطعة سيارات البوليس

السن المناسب من 6 فأكبر

  • ليجو 1000 قطعة سيارات البوليس

  • عند اللعب بألعاب ليجو يتعلم الطفل العديد من المبادئ الحسابية مثل الحجم، والكمية، والتناسق، والتناظر والأنماط، بالإضافة إلى العد والجمع والطرح. كما أن الطفل سيدرك أن لكل قطعة مهما كانت صغيرة قيمة معينة مهمة لإنجاز الشكل النهائي، فيتقن الطفل مهارة التقنين والتوزيع بشكل دقيق
  • 1| تعزيز المهارات الحركية الدقيقة

    يتطلب تركيب مكعبات ليغو ذات الأحجام المختلفة، الكثير من الدقة والقوة في عضلات اليدين والأصابع. حيث على الطفل استخدام كمية معينة من الضغط للفك، والتركيب. لذلك فإن لعب الأطفال بهذه المكعبات المسلية، سيقوي مهاراتهم الحركية الدقيقة، الهامة جداً لإتقان مهارة الكتابة في المدرسة.

    2| تنمية المهارات الاجتماعية

    عادة ما يلعب الأطفال مع إخوتهم أو أصدقائهم لتركيب أشكال الليغو المختلفة. لذلك فهم ينمون مهارات المشاركة، واللعب الجماعي، والذي تعتبر مهارة اجتماعية أساسية عند الأطفال. كما سيعتاد الأطفال انتظار أدوارهم، ومناقشة الأفكار المختلفة حول التصميم النهائي لهذه المكعبات. مما يحسن قدراتهم الاجتماعية بشكل كبير.

    3| التشجيع على الإبداع

    عندما يستخدم الأطفال أشكالاً، وألواناً وأحجاماً مختلفة من مكعبات ليغو، يعمل ذلك على تنمية الإبداع لديهم بشكل كبير. تتميز ألعاب الليغو بإعطاء مساحة كبيرة للتفكير والخيال عند الأطفال، فعند تركيب أي شكل، لا يوجد قواعد وقوانين تحد من إبداع الطفل. لذلك يستطيع أن يبدع ويبتكر بكل راحة واستمتاع.

    4| التدريب على حل المشكلات

    تشجع ألعاب ليجو الأطفال على تعزيز قدراتهم على حل المشكلات. حيث أنها تدربهم على التركيب، بمختلف الأشكال، بشكل مستقل دون مساعدة الكبار.  كما أنها تقوي قدرات الأطفال على التركيز والانتباه للتفاصيل واتباع التعليمات الدقيقة والمفصلة.

    5| تعزيز مهارات التواصل

    تعتبر ألعاب ليغو منفساً ممتازاً للتخلص من الإجهاد والتوتر، من خلال تشجيع الطفل على التواصل المفيد والممتع مع أطفال آخرين. حيث ينمي الطفل مهارات حوارية متميزة، عندما يشرح أفكاره لغيره من الأطفال، أو عند التعليق على إنجازاتهم، وعند الحديث معهم عن عملية التركيب والتغييرات التي يقومون بها، والتحديات التي تواجههم أثناء ذلك.

    6| التدريب على الإصرار

    لا بد أنك شاهدت البرج العملاق الذي بناه طفلك يتهاوى عدة مرات قبل أن يعيد بناؤه. هذه المكعبات الإبداعية تعزز روح الإصرار عند الأطفال، وتدربهم على الاستمرار بالمحاولة وعدم الاستسلام. مما يقوي شخصيهم ويجهزهم للحياة العملية، ومواجهتها بشكل فعال.

    7| زيادة الثقة بالنفس  

    عندما يقوم الطفل بتركيب مكعبات صغيرة للوصول إلى منتج نهائي في مخيلته، فإنه يواجه الكثير من التحديات، ويحتاج للكثير من الوقت. ولكن عندما ينتهي من التركيب ستعتلي وجهه ابتسامة عريضة سببها النجاح، ونشوة الإنجاز. وذلك يحمل أثراً إيجابياً كبيراً على تعزيز ثقة الطفل بنفسه، وتقوية شخصيته.

    8| تطوير مهارات التفكير والتخطيط

    اتباع التعليمات المرفقة مع ألعاب الليغو، يساعد الأطفال على تطوير مهارات التخطيط المختلفة. كما أنه يشجع الطفل على التفكير بطرق مختلفة، إذا ما واجه أي صعوبة أو تحدي. فيحتاج الطفل للتوقف ولتحليل خطواته، وإعادة تقييمها وتغييرها للخروج بنتيجة مرضية.

    9| تعزيز مهارات العلوم

    من أوائل الدروس التي يتعلمها الطفل في دروس العلوم هي السبب والنتيجة. وهذه الحقيقة يتعلمها الطفل عندما يبني أبراجاً عالية بمكعبات الليغو ثم يشاهدها تسقط. تقدم ألعاب ليغو دروساً علمية مختلفة، يتلقاها الطفل بكل استمتاع، وشغف للمعرفة.

    10| جذب الطفل إلى عالم التكنولوجيا والهندسة

    عندما يبني الطفل سفينة فضائية، أو جرافة من مكعبات الليجو، فهو يدخل عالم الهندسة والتكنولوجيا من باب مرح وجذاب. التركيب وحل المشكلات الذي تقدمه هذه المكعبات لطفلك ستجعلان منه مهندساً مبدعاً أو نجم من نجوم التكنولوجيا والاختراعات في يوم ما.

    11| تعزيز مهارات الرياضيات
  • مكعبات ليجو حر 1000 قطعة  مع 10 سيارات للشرطة، بالاضافة لكاتالوج يوضح طريقة تركيب السيارات

 

مراجعة واحدة لـ ليجو 1000 قطعة سيارات البوليس

  1. 5 من 5

    علي

    استمتعنا بها و قطع كثيره تنمى الابداع


إضافة مراجعة